جاري تحميل ... بصمة

إعلان الرئيسية

بحث هذه المدونة الإلكترونية

إعلان في أعلي التدوينة

 أضرار التطبيقات الإلكترونية على  الشباب

أضرار التطبيقات الإلكترونية على  الشباب

منصات التعارف   


لطالما كانت التطبيقات الإلكترونية كمنصات التعارف و ومواقع التواصل الإجتماعي تخلق متنفسا للشباب و تضفي  جوا من المرح،
 لكن الكثير لا يعرف مدى الأضرار و المخاطر النفسية التي تصيب مستعملي هذه التطبيقات .

العديد من الشباب يلجؤون لتحميل التطبيقات الإلكترونية المختصة بمنصات التعارف بهدف الدردشة و التعرف على أشخاص جدد دون معرفة الخلفية وراء هذه المنصات و لا الإكثرات للأضرار و المشاكل التي يمكن أن تخلفها هذه المنصات الإفتراضية .

أبرز أضرار منصات التعارف 


تعد منصات التعارف من الوسائل التي يستعملها الكثير بهدف التخفيف عن النفس و التغلب على الروتين اليومي للتعرف على أصدقاء جدد و إنتاج علاقات جديدة إلا أن هذا الأمر لا ينجح إلا بنسبة 10% لذلك سنتطرق لأبرز الأضرار التي تخلقها هذه التطبيقات :

الإدمان و التعاطي لهذه المنصات بكثرة،
 حيث يصبح الشخص مهووسا بالدردشة رفقة أشخاص غرباء عوض الدردشة مع الأشخاص المقربين له و على معرفة شخصية بهم .

نسيان الواقع و الإهتمام بالعلاقات الإفتراضية و تقليد الأخر
 فالكثير يهتمون بكثرة المظاهر المزيفة التي تظهر على هذه المنصات 
و المقارنة 
مع الغير
 
مما يجعل
 الشخص  الذي يتعاطى لهذه التطبيقات  يقوم بتقليد الناس الآخرين و ينسى واقعه المعاش .

كثرة التعاطي لمنصات التواصل تؤدي إلى تراجع الثقة بالنفس و الإكتئاب بسبب الإهتمام بالحياة الإفتراضية و ذلك بلوم و تأنيب النفس و مقارنتها بالأشخاص الآخرين دون معرفة واقعهم .

التعرف على أشخاص دون معرفة هويتهم و هدفهم مما يؤدي للوقوع في صدمات كخلق علاقات إفتراضية عبر حسابات وهمية 
فمعظم الأشخاص ينشئون حسابات وهمية بصور مزيفة  بهدف التسلية
 لكن دائما ما يصدق الطرف الأخر هوية الشخص المزيفة و ينتهي الأمر به إلى صدمة  نفسية عند إكتشاف الواقع .

التهديد و الإبتزاز بالصور و المحادثات من طرف حساب وهمي،
 فأغلب المشاكل التي يتعرض لها البعض هو التعمق في المحادثات مع شخص أثناء مناقشة مواضيع و مشاركة صور مما يؤدي إلى الإبتزاز و مضايقة الأخر تحت تهديدات .

تضييع الوقت في علاقات مزيفة لا أساس لها من الصحة
 فالعديد من الأشخاص يستعملون هذه التطبيقات بهدف التسلية و القضاء على الروتين اليومي دون التفكير في خلق علاقات جدية و إنما بهدف الإستمتاع و خلق علاقات عابرة .

التلاعب بالمشاعر قد يؤدي لأحد الطرفين للإصابة بالقلق و الإكتئاب فهناك أشخاص يستخدمون هذه التطبيقات فقط   بهدف المحادثات  الفارغة و الإيحائات الجنسية و تجنب خلق علاقات واقعية.

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *