القائمة الرئيسية

الصفحات

المواضيع الحصرية [LastPost]

تأثير مواقع التواصل الاجتماعي على الشباب

تأثير مواقع التواصل الإجتماعي على الشباب

تأثير مواقع التواصل الاجتماعي على الشباب

لا تحصى الإيجابيات التي تقدمها منصات التواصل الإجتماعي كالفايسبوك وتويتر وانستجرام،  فهي  تخلق جوا من المتعة والترفيه على الشباب، وتوفر القدرة على التواصل عن بعد بكل سهولة و تمكن من التطلع على أبرز الأحداث،

كما أنها تقدم للنشطاء فرصة  تسويق  وترويج منتجات بهدف الربح، لكن كثرة تعاطيها  قد يأثر على مستخدميها بشكل سلبي أكثر مما هو إيجابي .


 سلبيات مواقع التواصل الإجتماعي على الشباب


يؤدي كثرة إستهلاك مواقع التواصل الإجتماعي إلى ضياع الوقت و الإدمان على إستخدامها . 


- بعض الفئات من الشباب يقومون  بتقليد بعض نشطاء  على هذه المواقع  خصوصا في الأمور السلبية التافهة و هذا ما يسمى بتقليد الأعمى . 


- تكوين صورة نمطية و السعي للمقارنة مع مستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي يضعف الثقة بالنفس و ينقص من حب الذات . 


- نسيان الواقع المعاش و العيش في عالم إفتراضي قد يؤدي لضعف الشخصية و الإنعزال .


- ربط كل ما يتعلق بأمور الحياة الطبيعية بمواقع التواصل الإجتماعي .


- الإصابة بأمراض نفسية مثل أمراض الأعصاب النفسي .


- الإصابة بالإكتئاب و القلق .


 - التعرف على أشخاص دون معرفة هويتهم الحقيقية  قد يسبب مشاكل خصوصا للمراهقين .


- فقدان الثقة في النفس .


- الشعور الدائم بالنقص و إحتقار الذات .


 - حب الوحدة و الإنعزال عن المجتمع .


 - عدم الرضا على الذات .


- الشعور بالحزن و التعب طيلة الوقت .


- الإصابة بأمراض عضوية مثل النحافة بسبب قضاء أوقات طويلة في مشاهدة الهاتف وفقدان الشهية .


- الإصابة بفقر الدم .


- الإرهاق الشديد و ذلك ناتج عن تجنب ممارسة أي مجهود بدني و قضاء وقت طويل في متابعة مواقع التواصل الإجتماعي .


- السهر لساعات طويلة خلال الليل .


- ضعف في النظر بسبب كثرة إستعمال الهاتف لساعات طويلة .


- الإصابة بآلام و صداع في الرأس بسبب كثرة إستخدام الهاتف .


- ظهور هالات سوداء حول العينين بسبب السهر .


- التأثير على صحة البشرة و ظهور بثور وتجاعيد و ذلك ناتج عن سببين الأول ناتج عن إهمال البشرة و تجنب العناية بها و تخصيص روتين يومي و السبب الثاني ناتج عن أشعة الهاتف الضارة التي تؤثر على البشرة .


 - عدم القدرة على التركيز و إدراك الأمور بسرعة .


- وقوع إضطرابات في الدماغ مما يؤدي إلى النسيان و صعوبة تذكر الأشياء  .


 - التأثير على التحصيل الدراسي للطلاب .


- التعرف على رفقاء السوء مما يؤدي للإنحراف و العدوانية .


- التأثير على العلاقات الأسرية كالإبتعاد على الأقارب و فقدان النقاش عند التجمعات العائلية . 


 نصائح للتقليل من إستخدام  مواقع التواصل الإجتماعي 


- ممارسة الرياضة ساعتين في اليوم بدل استغراق وقت طويل في مواقع التواصل الإجتماعي .


- المطالعة  أو مزاولة موهبة ما .


- عدم تجاوز ساعتين في اليوم في إستخدام هذه المواقع .


- الخروج في نزهات للطبيعة بعيدا عن الأماكن التي توجد بها الأنترنت .


- الإعتناء بمظهر الجسم بدلا من قضاء ساعات طويلة أمام الهاتف .


- تجنب المقارنة  بنشطاء هذه المواقع لأن أغلب الصورة و المنشورات مصممة و مزيفة . 


- إحترام الذات و بناء الثقة بالنفس .


- محاولة الإبتعاد عن  هذه المواقع ما أمكن قد يقلل من خطر الإدمان .


- عدم إنشاء علاقات و صداقات مزيفة في مواقع التواصل الإجتماعي .


- الإنشغال في تعلم أمور جديدة كاللغات أو ممارسة أنشطة كالرياضة أو الرسم .


- المشاركة في أنشطة ثقافية أو رياضية لإكتساب مهارات جديدة .


- الإنخراط في مؤسسة لتعلم لغات جديدة .


- تنظيم رحلات شهرية رفقة الأصدقاء للتعرف على وجهات متعددة .


- تعلم موهبة ما و ممارستها مثل الرسم أو الموسيقى أو الكتابة و القراءة .


- أخد إستراحة من مواقع التواصل الإجتماعي عبر الإمتناع عن تصفحها لفترة طويلة .


- ممارسة أنشطة مثل السباحة أو الرقص أو أي نوع من الرياضات .

تعليقات